:
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إعرف ربك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمر فلسطين
عضو جديد
avatar

>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم : سمر فلسطين

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 17/02/2011

مُساهمةموضوع: إعرف ربك    السبت فبراير 19, 2011 9:44 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد صلوات ربي وسلامه عليه وعلى اله واصحابه وعلى من تبعه باحسان الى يوم الدين اما بعد

سَفينَةُ حُبِ اللهولتصنع على عيني



ها نحن عباد الرحمن تجمعت قلوبنا وعزمت على الذهاب الى الله وشعارها " ان معي ربي سيهدين"

ربي
ربي
ربي

من ربي ؟؟؟
احقا اعرفك ؟
كيف حالي معك ياربي ومن انا لاعرف من ربي وخالقي، وخافقي يتحشرج كلما ذكرتك فعلامات التعجب على وجههي بادية ..اشد نفسي استيقظي ..اه من غمرات الغفلة كم تعصف بي امسيت واصبحت لاهِ ،تائه اتحدث عن الغفلة وانا اول الغافلين.



رحماك رباه ب قلوبٍ ارادتك وتاهت المسير اللهم اعنا على ارشد امرنا ونور بصيرتنا واجعل الدنيا تصغر وتصغر حتى تنكمش فلا يبقى لها اثر في قلوبنا فلا نبصر حينها الا اياك يارب فاستجب

اخى واختى في الله
من انت؟
ماذا تريد
اتريد الله حقا ؟؟
اتدري من الله؟؟

مسألة تربية النفس تقوم على اسس
1/ معرفة الله
2/معرفة النفس

ثم الطريق

يكون هناك ركنان لهذه العملية:
1-التخلية
2-التحلية
او ما نسميه ب"انزع" وازرع" التصفية من شوائب المعاصي وافات القلوب والتحلي بمكارم الاخلاق تتخلص من افة وتستبدلها بنور من انوار الهداية والايمان
اول خطوة
*معرفة الله هو اصل الاصول
قال تعالى :"فاعلم انه لا اله الا الله "

العلم بالله...... الله امرنا بذلك "فاعلموا ان الله مولاكم"
اعرفوا جيدا انكم ليس لكم من دون الله تعالى ولي

لن يتولى احد امورك غير الله
انتبه لا يكون وليك هو نفسك
لا يكون وليك هو الشيطان وانت لا تدري!

معرفة الله سبحانه وتعالى....
لما ارسل نبينا محمد صولات ربي وسلام عليه معاذ الى اليمن قال انك نقدم على قوم اهل كتاب فليكن اول ما تدعوهم اليه عبادة الله فإذاا عرفوا الله، فاخبرهم ان الله قد فرض عليهم خمس صلوات...."


من ربك؟ القضية الاساس وعليها يتحدد المسار

التوحيد اولا

معرفة الله محلها القلوب

ان انزه الموجودات واظهرها وانورها واشرفها واعلاها ذات وقدرا واوسعها عرش الرحمن
ولذلك صلح لاستواءه عليه سبحانه وتعالى وكل ما كان اقرب الى العرش كلمااكان انور واشرف عما لو بعد عنه
لذلك كانت الفردوس اعلى واشرف لقربه من عرش الرحمن وكلما بعد هو اظلم واضيق ولذلك كان اسفل سافلين
وخلق الله القلوب وجعل محلها لمعرفته ومحبته وارادته فهي عرش المثل الاعلى الذي هو معرفته ومحبته وارادته .. و لو ان الله استودع القلوب هذه المعانى ما بعده شرف لهذا القلب الذي هو شرف معرفته ومحبته سبحانه

يمشي في الشارع ..فتاة تمر يُخرج من قلبه " الله بصير "

يمشي يسمع اغانى وكلام لايرضيه سبحانه يصدح قلبه: الله سميع"
ماشي بيناجيه سبحانه " الله قريب"

الهدف: معرفة الله
اى شيئ يوظف الهدف فهذا العلم النافع
الله فطر القلوب على معرفته فتجد القلب مستوحش طول ما هو بعيد عن الله هو مفطور على معرفته سبحانه
ابن القيم يقول
الفطرة فطرتان
*فطرة .متعلقة بالقلب وهو محبته و ومعرفته
وفطرة عملية كمثل الاستحداث وقص الاظافر التى وردت من حديث النبي وسنته سلام الله عليه

الاولى تزكي الروح ، لو عرفت ربنا لابد انيظهر عليك اثر فمثلا انت كنت غضوب فبدأت تكتم غيظك ،واذا كنت في طاعة لابد من التغير وان لم يكن كذلك فانت واهم!
النبي خطب ذات يوم فقال" ألا إن ربي أمرني أن أعلمكم ماجهلتم، مما علمني يومي هذا: كل ما نحلته عبدا حلال، وإني خلقت عبادي حنفاء كلهم، وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم، وحرمت عليهم ما أحللت لهم، وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانا... " (رواه مسلم).

معرفة الله يتبعي ان تكون المقصود الاسمى

الله يقول هوالاول الاخر والظاهر والباطن ، النهاية و البداية عنده
"وان الى ربك المنتهى "
مقصودك الاساسي
هو سبحانه

اعمل مابدالك
سيسألكم الله
فاين تذهبون ...نقطة النهاية أين؟!
وهل تفكر أن سيرك بطريقة متعرجة ستوصلك !

كيف يكون الله المقصد الاسمى وانت لا تعرفه حق المعرفة

كان بعض السلف يقول:" استحيو من الله" ثم سكت وقال "وكيف تستحيون ممن لا تعرفون"

المقصود الاساس "هو" سبحانه
قل امنت بالله ثم استقم

في يوم أُحد صاح ابوسفيان "اعلو هبل " ،قال رسول الله افلا تجيبونه وماذا نقول يا رسول الله قال "قولوا الله اعلى واجل "
تستشعر بعظمة ربنا واستشعار غيرة رسول الله على حبيبه سبحانه الذي هو الاعلى والاجل فهو يعيش بهذا المعنى ان الله ربي الاعلى ولا يعلى عليه احد فتكون الغيرة على المحبوب سبحانه

واعلم ان من عرف الله حق المعرفة فان ذلك يوجب له سعادة الدنيا والاخر قال مالك بن دينار : خرج اهل الدنيا من الدنيا ولم يذوقوااطيب شيئ فيها قيل وما هو؟ قال: معرفة الله .
احلى شئ تعيش المعنى بحق
دعك من الانشائية في الكلام دون احساس ،في شيئ مستشعره بشكل قوي سبحانه كريم لطييييف لحظة الانس ما بعدها لذة وروعة، لا شهوة نساء ولا مال ولا احلى طعام ولا شئ
صفااااااااااء النفس دون منغصات او ملهيات او شيئ من حظوظ النفس
معرفة الله توجب سعادة الدارين والجهل بالله موجب للشقاء بالعاجل والاجل
شخص بلاءه ضنك ومريض وعنده مشاكل وغيرالالم النفسي لو قابل المرض بالتسخط يكون ذلك الشقاء العاجل والاجل....






الجهل بالله اصل كل افة

اخطر شيئ انك لا تعرفه لو عرفت لارتحت واطمأننت وما كان استقبالك للقدر حلوه ومره بتسخط على القدر وطالما لم ترضى ستعيش العذاب والشقاء في العاجل
"ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا"
ذكره سبحانه مفتاح من مفاتيح معرفته

لا يقع الانسان في الذنوب الا من الجهل
"انما التوبه على الله للذين يعملون السوء بجهالة"
كل ذنب اصابه عبد بجهالة
لو كنت عالما بالله لاستحييت منه وراقبته
الذي يلفظ كلمتان ويتشدق بهما ويولدان في نفسه الكبر ذاك ليس بعارف لله بل جاهل به وعلمه هو علم الصناعة واحد بفهم كلمتين وليس هو العلم الذي يراد ويتولد عنه الخشية

معرفةلله سبحانه تقوم على امرين كما قال ابن القيم في الفوائد
1-معرفة الاقرار تقر ان في رب سبحانه وذاك ما تجتمع عليه جميع الخلائق
2-معرفة توجب الحياء والمحبة فهي توجب تعلق القلب والشوق الى الله والخشية والانابة الاستيحاش من الخلق هي المعرفة الحقة والناس تتفوات هنا جداا


كيف نعرف ربنا؟؟؟






كيف نعرف الله ونمكن هذه المعرفة من القلوب ؟؟
اعرف ان الله وصف نفسه فقال
"لا تدركه الابصار " " ليس كمثلة شيئ " وقال "لا يحيطون به علما "

انت لن تستطيع بقدراتك العقلية الهائلة ان تصل الى ذلك من طريق العقل او الوجدانيات
لن تعرف ربنا الا من ربنا
عرفت الله بالله ومن الله كماقال نبينا محمد صلوات ربي وسلامه عليه
"لا احصى ثناء عليك انت كمااثنيت على نفسك"

انا علي اخذ الطريق والله يتولى عني في معرفته
اعرف الله من الله وبالله ...كيف نعرف ربنا؟
من اثار الله " فانظر الى اثار رحمت الله"

تعرف صفة الرحمة من اثاره ....دون تسميع لمعنى الرحمن هذا جزء انما يجب يكون تطبيقات واقعيه
فمن اثارهم تعرفونهم
اعرفه من اثاره وبما عرف به نفسه سبحانه
اعرفه بقرأة اياته المتلوه ...كلامه
تتذوق كلامته بوده سبحانه، طول العهد بكلام الله وكيفية تذوقه هو الذي يجعلك تعرف الله بكلامه واحساسك بمعانى المعرفة في قلبك

طريقة مهم لمعرفة الله
*ان تنظر الى تذيل الايات مثلا:" و هوالسميع البصير" لماذا قالها كذلك؟ " تتفكر وتتذوق روعة معانيها التى لم تضع مصادفة

وسائل معرفة
*كتاب الله المقروء
*كتاب الله تعالى المنظور الا وهو الكون

كيف نعرف ربنا نأخذ اسم من اسمائه لنقرب الفكرة للذهن
اسمه الرب
الرب العلماء يقولوا لا يستحق لفظ الرب الا من اتصف بخمسة صفات
الخلق الملك تدبير الرزق الاحياء و الاماته

"هو ربي "
سبحانربي العظيم" سبحان ربي الاعلى"
كيف تخرج هذه الكلمة "ربي"
ربي خالقي ومالك امري وليي رازقي هو سبحانه تعالى بيده امرى الاول والاخر فهو الذي خلقني ويميتني
الذي خلقني فهو يهديني هو الذي يشفيني
هي بالضبط تجسيد للعبد المحب العارف بالله
الذي خلقني فهو يهدين ويسرلي امور الهداية
انت متصور وانت تتكلم عنه ،انت محب كيف تتكلم عمن من تحب ؟
انا متاكد انه سيهديني انا اعرفه جيدا فلما يكون الثناء يكون بلذة وبجمال
فمثلا لما يتغزل رجل بامراته فيكون بتعزل فيها فكلامه بخرج بلسان ثاني فكذلك ولله المثل الاعلى
"الذي خلقني فهو يهدين الذي يطعمني ويسقين"

نحن! نحن لا نستحق
رأيت كرمه ولطفه

(( . . .إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ )

مقام الاعتزاز بربه
"وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ قُلْ هُوَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ ..." سورة الرعد

هو ربي
ربي
ربي

خالقي هو الذي يدبر امري
دبرلي فانى لا احسن التدبير انت ولي
انت القيوم بك قيام كل شيئ
"إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ)..
بيدك امرى وانا راضي تمام الرضى بكل ما تقدره لي او علي
خالقي رازقي لا اطلب من احد الوسائل ، الذي في يدي ذاك هو اسباب الرزق
والرزق ليس فقط مال ولا زوجة ولا عقارات كلها دنيا والدنيا حقيرة عند ربنا
الرزق هو الايمان ، ان يستودع قلبك هذا فتلك التجارة الرابحة بميزان البشر قد تكون خائب لكن ليس كلامهم مهم . الله يرزقني انا أطلبه منه سبحانه ليس من بشر ولا اذل لاجل مال او وجاهة اهم شي اكون عند الله وجيها ذاك هوالرزق
"وكان عند الله وجيها"

ما يفوتك ان كان الله معك وكم يضرك ان كان الله قد فاتك !!!





برامج عملية
1- ورقة تكتب تحت هذا العنوان "هوربي"
التملق او الثناء على الله كلام محب عن محبوبه سبحانه اكتب ليس من قلبك وباحساس صادق دع قلبك يقول
2- نمسك الايات التى فيها ربي ونصلي فيها تكررها 20-30مرة مثل
"ان وليي الله ..." تقراها وتكررها لتستشعر اللذة والقرب
وكذلك"هم يكفرون بالرحمن قل هو ربي " وانظر تاثيره لتعرف كيف يكون الاثر

3- تفكر بأذيال الايات
مثال:" ان تكفروا أنتم ومن في الارض جميعا فإن الله لغنى حميد" كلمة حميد تقطع
حميد تاتي بمعنى محمود وحامد سبحانه
المفترض مع النعمة تقوم بحقها والا وهي الشكر وذاك اقل واجب في حقه سبحانه
فإذا بك تكفر وتجحد ومع ذلك ربنا يحمدك ويشكرك...والله غنى وليس محتاج لكم وانا في الاول والاخر حميد
حميد ...حتى يناسب مقام النعمة وشكرها
رسالة اظن ان اقل حاجة ان انعم عليك هل جزاء الاحسان الا الاحسان
اتنا لا تعرف ان لما انت بتشكرني انااشكرك على طاعتك لي
هل هذا جزائي ..جزاء نعمائي وفضلي عليك تكفر بدل ان تشكر !

وروى الإمام مسلم من حديث أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُعَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا رَوَى عَنْ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنَّهُ قَالَ"...يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضَرِّي فَتَضُرُّونِي ، وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي . يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ مَا زَادَ ذَلِكَ فِي مُلْكِي شَيْئًا . يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئًا . يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَسَأَلُونِي فَأَعْطَيْتُ كُلَّ إِنْسَانٍ مَسْأَلَتَهُ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي إِلَّا كَمَا يَنْقُصُ الْمِخْيَطُ إِذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ . يَا عِبَادِي إِنَّمَا هِيَ أَعْمَالُكُمْ أُحْصِيهَا لَكُمْ ثُمَّ أُوَفِّيكُمْ إِيَّاهَا ، فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدْ اللَّهَ ، وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلا يَلُومَنَّ إِلاَّ نَفْسَهُ .".....

وقال تعالى : { وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنْ الْعَالَمِينَ } 6 : العنكبوت.

لا يفيد الله طاعتك انما ذلك لك
فان احسن العبد فاحسانه لنفسه وان اساء فعليها ، الله لا ينفعه المال .عليك ان تفهم انك فقيير محتاج الى الله وان الله غنى عنك ﴿وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ عِنْدَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ ﴾ سورة الأنبياء .
تريد ان تصير مثلهم فلا تعرف فوجود باعث الكبر يحول ذلك فيكسر الله جزئية الكبر تلك
فيعلمك انك فقير وان الله غنى تفضل عليك بنعمه وافضاله ولولاه لما وصلت.
الفقير يرى اعماله بالذل والصغار وقليله بحق ربنا ، أما المعجب والمتكبر فلا يعرف معنى الغنى الحقيقي لله سبحانه .تستشعر هذاالمنعى من غناه سبحانه والامر بين لطفه وعطفة هكذا تمشي الدنيا
"فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربي فلما أفل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين "
فتتعلم اسمه الكبيربهذا النظر وانك غلبان صغير وتكبرامره
يابني انت ماذا في كون ربنا كله
انت لا تساوى مثقال ذرة في الكون
عندما أُشرب القلب هذه المعانى بدات العبادة لها طعم مختلف
فعندما تصلي هذا هو ربك اكبر فهمت امور جديدة
انت امام الكبير، الملك ،بدات تستشعر قربه تبدأ تذل وتخضع ولابد ان يشرب القلب هذه المعانى كثيرا والا يموووت

لا تقدران تقول انا الان لست محتاج وان تقول اني قمت بما يجب فتعزل عن نفسك الامدادات الربانية العظيمة التى تعطيك الشحنة الحقة في معرفة الله ووصون النفس عن الخلود الى الدنيا وزخرفها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمر فلسطين
عضو جديد
avatar

>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم : سمر فلسطين

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 17/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: إعرف ربك    السبت فبراير 19, 2011 9:46 pm

الوصية الاولى :تعرّف


قال تعالى" وما قدروا الله حق قدره "
اى ما عرفوا الله حق معرفته لم يعظموه لانهم جهلوا كيف يتعاملوا معه
ان دعامة هذاالدين المعرفة واليقين والعقل القامع
التزامك يتاسس على معرفة ينشئ عنها يقين ينشئ عنه العقل القامع الزاجر الذي يكف عن المعاصي ويحث على الطاعة.معرفة تولد يقين ينتج عنه وجود هذي الصفة عقل يوقفك عن تلك المعاصي

.::علامات تحصيل ثمرة المعرفة :: .

قال العلماء نحتاج لامور لنصل الى المعرفة يبداها الانسان بمعرفة اسماء الله وصفاته في وردك في القران لاحظ تذيل الايات
مثلا" والله يعلم مافي قلوبكم والله كان عليما حليما" ربنا يعلم الذي في قلبك، ما الذي جعله سبحانه يختمها بقوله " حليم"....... الحلم يقتضى الغضب هناك شيئ يغضبه فيحلم
يغضب لما ينظر في قلبك ويجد غيره فيجدك مشغول بالزوجة بالشغل بالمال مشغووول قلبك هو اثمن شي ومفرض فيه ومفترض يكون محل نظر الرب فيجده لاه فيحلم عنك ومنه تتعرف من الله


*معرفة الله بالاسماء والصفات
*يصدق الله في المعاملة ما يزوغ قلبك وما يتلون في المعاملة حتى يتعرف صح
هو شكور فسيشكر عملك فتجد اثر فتتعلم من هووو
*حتى يقف بينك وبين المعرفة مشكلة داخل القلب يتنقى عن اخلاقه الرديئة التى تحول بينه وبين فهم الله الحق
تقوم ببعض الاعمال وعلك ان تفهم ان الله يريد ان يشعرك بعزته وانت مليئ بالكبر فلن تستشعر بمعنى الذل فيضعك الله في موضع يجعلك تشعر هذا الذل فتتحجج بالظروف وتاخذك العزة بالاثم ..وأصل المشكلة انك مليئ بالكبر ولن تتعلم وخلقك الردئ لن يعلمك لان داخلك الكبر فاحذر . يقول احد الصالحين"ثم طال بالباب قوفوه" تقف متجرد عن اى حظ من حظووظ النفس "ودام بالقلب اعتكافه" لا زوجة ولا شغل لا شيئ في الاعتكاف
قلبك مشغول بالله وسيغسل حوبة قلبك عكوووووووووف على الله
"ثم طال بالباب قوفوه ودام بالقلب اعتكاف فحظي بالله بجميل الاقبال وصدق الله في جميع الاحوال فانقطعت عنه هواجس النفس ولم يضع في قلبه ربه الا خاطر يدعوه اليه" ...لما تعلى هذه الثمرات لو صدقتْ الله يصدقك في جميع الاحوال ، فتنقطع هواجس النفس والحظوظ التى تؤزك للميل ولا يوضع خطرات تدعوك لغير الله .

فاذا صار من الخلق اجنبيا وعن افات نفسه بريا ومن المساكنات والملاحظات نقيا ودام في السر مع الله نجيا حق له حين اذن ان يبلغ المنازل العليا

انا بتعامل مع الناس بجسدي قلبي ليس معهم اذهب للشغل واقضي حوائجي والامور التى علي قيامها فصرت عن الخلق اجنبي ،واما المساكنات عارف من نفسي فيا بعض الاثام فمثلا في رمضان نتعبد 30يوم وبعدها مفعول المسكن ينتهي فلا تنظر ولا تزوغ ولا تخادع فيمثل هذه الامور ودام بالسر نجيا تخوض شوط كبير للقرب من الله باعمال القلوب ولكن تبقى مسافة بسيطة يفتح الله لك بالثناء عليه فيقربك اكثر ،وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "فيفتح لي بمحامد لا اعيها الان ويسجد النبي تحت عرش الرحمن حتى يقال له سل تعطى " يفتحها الله على العبد تكون باب المناجاة ليرفعك بها الله المنازل العليا


علامات معرفة الله



كلما تجد اثر بلغ قلبك فالتحمدلله فتلك علامة من علامات العرف وان لم يكن فنخاف من صورة الذي يركض في مكانه صيام وقيام وهو في الاخر بنهج وواقف في مكانه
يخطو ... سيدنو ... سيتعرف... سيقترب

1-من امارات المعرفة بالله حصول الهيبة قال ابو علي الدقاق"من ازدات معرفته ازادت هيبته "
تعظيم الله :تجد في قلبك الله اعلى واجل الله الكبير المتعال العلي سبحانه وتعلى وتعظم الامر في الصلاة والصيام تعظيم بمعنى الكلمة انت تتكلم معى بالنوافل وكأنها فرائض مثلا انت تركت الركعتين بعد العشاء هذاامر عظيم ولها هيبة كبيرة ومروده تعظيم للاومار وللنواهي

،،،

مثلا خاض في غيبة يراجع نفسه ويأخذه بجدية ويعظم امور الناس تستخف فيها
قال الله تعالى" ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب"
ثمرة من ثمرات التقوى التعظيم
كيف اعرف ان الصيام جعلني تقي هل اصبحت معظم لامور امرت بها وعن امور نهيت عنها ، من خلال ذلك تعرف نفسك

2-قال ابو علي الدقاق ايضا " المعرفة توجب السكينة في القلب كما ان المعرفة توجب السكون فمن ازدادت معرفته زادت سكينته "
العارف لا يطيق الخوض وعلو الصوت حتى مع نفسه، حاله يقول دوما
اسكن واهدا وتدبر بلاش الخداع للنفس والزيغ
لا اريد ان تبقى عندك الروح التمردية تعلم درس الانكسار الافتقار لله احيانا يجادلك احدهم في مسالة علمية تريد القول والرد والخوض فسبحان الله معرفتك لله تجعلك تسكن وتشعر بالتواضع مختلف تماما بقيت فاهم انت بتهاجم نفسك لترى هل تعلمت السكون والهدوء والطمانية والذل والخضوع لو تعلمت انت بمتشي ولو بقيت على نفس الحال انت عندك مشاكل
3- محو العلائق قال الشبلي: ليس لعالم علاقة ولا لمحب شكوى ولا لعبد دعوى ولا لخائف قرار ولا لاحد من الله فرار
اى قلبه ليس متعلق بأى شي قلبه متعلق بالله فقط ليس متعلق بالرصيد الحسنات ولا رصيد الدنيا ليس لعارف لمن عرف الله تلعق بسواه وان تعذبني فانى لك محب وان ترحمني فانى لك محب لا يشتكي هو يبتلي لكنه عارف لعلي ادخل تحت قول "من يريد الله به خيرا عسله " او قول النبي صلى الله عليه وسلم" ومن يريد الله به خيرا يصب منه"فلا يشكتى اذا كان الابتلاء يذقه بمذاق اخر


4-التبرء والتفويض
قاالواسطي:" من عرف الله تعالى انقطع بل خرس بل انقمع "
قال النبي :"لااحصي ثناءعليك.... سبحانك ما عبدناك حق عبادتك"
وانا أعمل اريد العمل خالص لله فابحث عن عيوبي في العمل واجد تقصيري وانظر بعين المنه وتعظيماَ لربي في قلبي فاجد ان الذي أعمله لايوازي ولا يكافي شئ مما اسبغ علي من عظيم النعم " سبحا ن الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته " ابن القيم في الوابل يقول: جمع كل الاشياء التى ممكن ان يتضاعف فيها الاشياء على ما يرضيه هو سبحانه قل لو كان البحر مداد لكلماته سبحااااااان الله انزهك اقصى مااتصور ورغم ذلك تشعر بالعجز فالعبد العارف لا يستطيع ان يوازي حجم الفضل والاحسان الذي يغرقنا به الله سبحانه لذلك

إحذر ان تنظر لعملك وتحاسب وتقيم نفسك وتعطي تقدير لنفسك انك مخلص وانك ولي الله وانك الان اصبحت بدرجة الشرف الاولى مع الامتياز في علاقتك مع الله لا تنسى ان ما اوصلك لتلك المرحلة الا هو سبحانه فلا فضل ولا قدرة لك انما توفيقك بالله
مثلا صلينا بست اجزاء فيكون يوم مختللف واعطي نفسي جيد جدا واذا ختمت بثلاث ايام معنها انا تمام ومع مرتبة الشرف الاول او ختمت في اليوم القران كله فتشعر نفسك انك ليس مجرد مرتبة شرف بل مع الصديقين والانبياء والصالحين...



5- شدة الخوف : عندما تزيد المعرفة في قلب المؤمن يشعربالخوف اكثرر
العلم يقتضى الخشية "انماالعلم الخشية "
تَذكُر الذنب الذى كنت تعمله في الخلوات على غير مرأى من الناس
مثلا تنظر لقنوات خلسه في كليب او صورة نظرة سريعة ع الماشي وتقلب
صفحة في النت فيها صور لا ترضيه سبحانه من باب العلم بالشي !
هذا العمل سُيظهر اسم الله الرقيب في قلبك
عرفته ستهابه فيتكون عندك اليقين
"فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره "

6-من عرف الله ضاقت عليه الدنيا بسعتها
تخيل معى انك واقف في موقف الحشر مكان مزدحم بيت الله الحرام مثلا حولك 5مليون في كل مرأى بصرك ناس في لحظة تكون واقف وكانك تزيحهم من حولك ويتلاشى الكون كله ولا يظل غيرك وهو فقط.اشار بعض العلماء في قصة نبينا يوسف عليه السلام
ضاقت عليه هو الارض .في الجب لا يدعي الله ان يموت ومن ثم يدخل القصر ويشب وتراوده امراة العزيز ويبتلى ويدخل السجن ويقول رب السجن احب الي ولم يقل رب الموت احب الي ودخل سنوات في السجن ولم يقل ربي اقبضني غير مفتون
ولكن عندما صار امين خزائن مصر قال :" توفني مسلما والحقني بالصالحين "
تضيق عليه الدنيا لانها سجنه لانها لا تجعله يتواصل بالله التواصل القريب لذلك يريد ان ينتهي من مرحلة الدنيا ،حتى يصل الله ليراه
7- من يعرف الله صفى له العيش وطابت له الحياة ، "حياة غير الدنيا " الدنيا ضيقة ولكن في رغد في وجدانه وحلاوة ايمان ولذة مناجاة ،يصفو له العيش مع الله والدنيا في يديه معه اولاده وزوجته واموره ماشية هذا من خير الله عليه لكن كل ذلك وسائل والغاية هو سبحانه .الله من جزائه يصفي حاله وهذا لا يكون مشتت ولافقير النفس وجعل همه هماا واحد هم المعاد وهابه كل شيئ .سئل احد الصالحين من سادات السلف ايهم اعلى مقام الحب ام الشوق ؟ ونذكر هنا قل النبي واسألك لذة النظر الى وجهك الكريم والشوق الى لقاءك " قال الحب لانه ينشئ عنه الشوق.
لاتنظر في السماء استحضر البناء اولا .اعمل في المحبة اولا
التوبة تحدث المحبة لله وحب الله يوصل الشوق له سبحانه ثم الرضى عن افعاله وكل اوامره عز وجل

8-الحياااء
ابن عطاء يقول : المعرفة تقوم على ثلاثة اسس
1-الهيبة
2-الحياء
3- الانس
الحياء :معرفة الحق هي التى توجب الحياء والتعظيم كما ان التعظيم يوجب التسليم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"استحوا من الله استحياء الرجل من اهله"

يا اختى /اخى اين حمرة الخجل ان يراك الله على ما لا يحب وهو الذي اسبغ عليك نعمته ظاهرة وباطنة فتذل وتنكسر وتتواضع . الذي يعرفه لا يترك هذه المقامات ابدا، لو طهرت قلوبنا ما شبعت من كلام ربنا . فمثلا تريد قرأة جزء فتشعر بلذة وتريد القراءة اكثر واكثر ويصير شغلك الشاغل وتستوحش من اى كلام اخر هذاالانس بالله

9-تتبدى عليه انوار الصفات
انظر في نفسك ماذا اخذت منه من صفات سبحانه لان اقترابك منه يجعلك تصيب انوارالقرب
القاعدة الاجتماعية المرء على دين خليله
لو كنت عند الله بهذه المنزلة فكيف ستكون ، تاخذ منه صفات ترفعك
انظرفي باب احتمال الناس والحلم على افعالهم لتدرك هل تبدت انوار الصفات ام لا
مساوئ الناس تردها بالاحسان مثلا لذلك كونوا ربانين


10- جمع الشمل والهم
الذي يعرفه لايرى غيره
تريد ان تكون ملتزم بحق لا تفقد هذه العين ان ترى الله الفاعل لكل شيئ في حياتك
تراها تراها تفك الرسائل فمثلا تتسأل لماذا قال احدهم هذه الكلمة لي؟ عملتْ ذلك معى ما الرسالة؟ في سبب فهو لا يرى غير الله فجامع الشمل عليه
قيل لابي يعقوب السوسي :"هل يتأسف العارف على شيئ غير الله عزو جل ؟ قال:
وهل يرى غيره فيتأسف عليه .قلت فابي عين ينظر الى الاشياء ينظر اليها بعين الفناء والزوال

احبب من شئت فانت مفارقة

الشبلي يقول
العارف لايكون لغيره لاحظا ولا بكلام غيره لافظا و لايرى لنفسه غير الله حافظا

لا يرى غيره فيكون قران يمشي لايشغله عن الكتاب والسنة مشغلة

لايرى لنفسه غير الله

11-المبادرة للطاعات علامة العرفان

ابو يزيد يقول العارف طيار والزاهد سيار
العارف بجانبك في الصلاة طائر بقلبه الى الله ومبادر ويسرع الى هذه القربات والزاهد مقام عال ولكن ليس كمقام المعرفة
علامة المعرفة لذة التعبد ،العارف تبكى عينة ويضحك قلبه
داخله سكينه جنة في القلب مع ان الظاهر يبدو حزين


12-دوام الثناء و المحاسبة
قال يحي بن معاذ :يخرج العارف من الدنيا ولا يقضى وطره من الدنيا بشيئين دوام الثناء لله بكاء على نفسه وثناءه على ربه
دوام الثناء لاهج بالحمد ويبكى على نفسه

14-التخلص من حظ النفس
قال ابويزيد" انما ينال المعرفة بتضيع ما له والوقوف مع ما له
انا اريد النوم وهو يريد القيام فضيعت مالي ووقفت عند ما له
ان تكون على مراده منك لا مرادك منه
انت تريد منه زوجة او بيت او عمل مناسب لك ومنشغل بذلك
والله ماذايريد ؟

"والله يريد ان يتوب عليكم "

فانت على اي مراد على مراده ام على مرادك؟
مالك والا ماله ؟
اذا ضيعت مالك ووقفت على ماله فهذا هو النجاح

15-الانس والوحشه
قال ذ النون "لكل شيئ عقوبة وعوقبة العارف انقطاعة عن الذكر" فالعارف يأنس بالذكر ويستوحش من الخلق ويفقتر الى الله فيغنيه عن الخلق ويذل لله فيعزه على الخلق
يأنس فيستوحش فيفتقرفيغينه فُيذل فيعزه

ادخل واقبل عليه سبحانه من باب فستعرفه
لابد ان تخطو الخطوة واوعى تكون بتجري في المكان


اذا تعرف العبدفقد فاز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]
avatar

>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم : أم عبد العزيز.

عدد المساهمات : 566
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: إعرف ربك    الإثنين فبراير 21, 2011 2:24 pm

قرأت الموضوع بأكمله ، جميل جداً بارك الله فيك بس يحتاج إلى تلخيص.. Smile

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
,,,GHADEER,,,
عضــو فعــــال جــداً

avatar

>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم : ,,,GHADEER,,,

عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 01/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: إعرف ربك    الأربعاء مارس 23, 2011 12:22 am

فيه مصدر ياسمر لو له مصدر نضعه منقول بمقتطفات باسم وذكرأو اسلامنا اللي تشوفوه : )
جمييييييييييييييييييييييل جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إعرف ربك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجموعة [وذكّر] :: ورش العمل المغلقة :: ورش العمل المغلقة-
انتقل الى: