:
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 هيكل ومسودة الموضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: هيكل ومسودة الموضوع    الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 8:10 pm

هيكل العمل :

صورة للحجاج طايفين بيت الله الحرام

البنرات يصممها فريق التصميم في المنتدى وتكون كلها متعلقة بالحج وصور الحجاج والكعبة والمشاعر المقدسة

فكرتي ، مارح أقولها الحين

مقدمة نذكر فيها فضل ذي الحجة والعمل الصالح فيها وثواب الحج بإختصار


*****

تجهيز الحاج:
########

تصميم على شكل حقيبة له صورة حقيبة
1-ما يحتاجه الحاج في حقيبته : نبدأ بالأمور الدينية والملتيميديا (تصاميمنا الدعوية من أذكار وخريطة لمناسك الحج)
ملتيميديا صوتية من أناشيد للحج وموقع ممتاز للقرآن الكريم يمكن تحميل المصحف المرتل منه بجودة عالية

ثم نذكر ما يحتاجه الحاج حقيقة في حقيبته

#########

***************
ملف باور بوينت أو مونتاج فيديو نشرح فيه بإختصار مناسك الحج..

نصائح مهمة للحجاج : دينية وطبية ودنيوية

أخطاء يرتكبها الحاج والتحذير منها(نخليها رابط أو كتيب احسن )

نصائح بالنسبة لإختيار حملة الحج موقع فيه دليل لحملات الحج العربية أو الخليجية -إن وجد-

تثقيف الحاج بوضع روابط لكتب مختصرة فيها فتاوى متنوعة وأحكام الحج


******

لمن لايستطيع الحج أو لن يذهب للحج هذا العام (لا تحزن)
أعمال تعدل ثوابها الحج
فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

##########
أفكار للتنفيذ واللي ينفذها له نقاط تميز

اقتباس:

وممكن نضيف فقرة في الأخير عن أفكار يمكن تنفيذها " سواء للحجاج أو غيرهم "

- يعني مثلاً للحاج


التعاون مع الحجاج ومساعدتهم على قدر المستطاع

تذكيرهم بفضل هذه الأيام المباركة وإرشادهم لكيفية استغلالها

إذا أمكن عمل حلقة يومية خلال أيام الحج مثلاً لتدارس جزء من القرآن " بضع آيات مو جزء كامل طبعاً ^ ^ "

أو حلقة لقراءة كتيب صغير ومناقشته مثلاً

< هذي الفكرة طبقتها وحدة معنا في الحج وكانت جميلة جداً ماشاء الله : )


- أما لغير الحاج


تذكير الأهل بالصيام والتكبير وتلاوة القرآن

ممكن إذا كان في مكان عام " السوق ، العمل ... إلخ " كل فترة يكبّر بصوت عالي بهدف تذكير اللي حوله


وممكن نشوف أفكار ثانية بس هذا اللي عندي ^ ^


##########


*******

لقاءات مع أصحاب التجارب وآراءهم

*******

مواضيعنا الأخرى:
روابط لمواضيعنا الأخرى
*******


اقتباس:
نضع موضوع بالحواس وموضوع بالتصوير وموضوع بالتقنية عبارة عن مقدمة بسيطة وطلبات الأعضاء ينفذوها مع حوافز لهم
النقطة المهمة ان تقييم تصاميم الأعضاء يقوم به كبار مصممي المنتدى وسلامتكم





موضوع مقترح عن العيد ننزله قبل العيد بيومين بنفس البنر مع تغيير العنوان
مقدمة
قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام وإبنه
أحكام العيد
تواقيع وهدايا للعيد (الهدايا بدون شعارنا)

_________________




عدل سابقا من قبل أم عبد العزيز في الأحد أكتوبر 24, 2010 3:42 am عدل 12 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: المقدمة   الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 8:13 pm


[RAM]http://www.alnawader.net/athan/talbeyah.ram[/RAM]







مقدمة كتبتها باسلوبي المتواضع :
رايكم؟؟


الحمدلله الذي شرع حج بيته العتيق

وأمر خليله أن يؤذن في الناس بالحج

ليأتوه من كل فج عميق

قال تعالى { ولله على الناس حِجّ البيت من استطاع إليه سبيلاً}

وجعل أيام العشر أياما مباركة عظيمة معطاءة فيّاضة بالخير،

والصلاة والسلام على رسوله الأمين القائل في فضلها : " ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله

من هذه الأيام " يعني : أيام العشر. ولا جهاد في سبيل الله ؟ قال : " ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا

رجل خرج بنفسه وماله ، ثم لم يرجع من ذلك بشيء "صلى الله عليه وعلى آله وصحبه الكرام أجمعين

أما بعد،،


إنها أيام قلائل وتقبل علينا العشر ،،

فمرحبا بك أيتها العشر ،

ومرحبا بكم ضيوف الرحمن

يامن لبيتم نداء الخليل

حين دعاكم لحج بيت الله الحرام

اعلموا ايها الكرام

ان حجّ بيت الله تعالى من افضل القربات واجل الطاعات

إنه ركن من اركان الاسلام ومبانيه العظام قال صلى الله عليه وسلم ((بني الاسلام على خمس :

شهادة أن لاإله إلا الله وأن محمداًرسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وصوم رمضان

وحج بيت الله الحرام لمن استطاع سبيلا)) ،، فهنيئا لكم بهذه الايام وبتوفيق الله لكم لحج بيته الحرام،

ونقول لكم:

يا راحلين إلى البيت العتيق لقد سرتم جسوما وسرنا نحن أرواحا

انّا أقمنا على عذر وعن قدر ومن أقام على عذر فقد راحا


نعم،، يامن لم تستطع الذهاب إلى البيت الحرام لن تحرم من الأجر ولن تحرم من خير هذه الايام لو

أحسنت استغلالها ، فهلموا و شدوا الرحال وشمروا الهمم و تعالوا نتعاهدعلى ان نبذل كل الجهد

لإرضاء الله بالعشر الأوائل، و نبذل كل ما في وسعنا لحفظ او قاتنا وإستغلالها بأكملها إن إستطعنا لذلك

سبيلاً.. علنا نصل إلى منزلتكم أيها الحجاج ضيوف الرحمن.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:38 am




مستلزمات حقيبة الحاج:

1) الحقيبه العامه :
وتحتوي هذه الحقيبه على الأتي:
- الملابس الضروريه خلال فترة الحج .
- الاحرام
-المصحف الشريف
- كتب ( كتاب الاذكار- كتاب الحج والعمره - كتاب فتاوي الحج - كتاب دليل الحاج)
-شرشف غطاء
- شمسية للوقايه من أشعة الشمس بالمشاعر
-شاحن الجوال مهم جدا
-إسم وعنوان الحملة.
-مسواك
- محفظة صغيرة للنقود "احملي معك كمية تكفي للصدقة فقط وتكون موزعة لفئات"
- جميع الكتب والنشرات والأشرطة التي تخص الحج واستفدت ِ من قرائتها قبل ذهابك للحج لأنك ِقد تحتاجين للرجوع إليها في أي وقت !

2)الحقيبه الطبيه
وهي التي تحتوي على أدوية يحتاجها الحاج أثناء أداء المناسك، وهناك نوعان من الأدوية يجب أن تحتويها :

النوع الأول: الأدوية الخاصة ببعض الأمراض المزمنة التي يعاني منها الحاج:

- مثل من يعاني من ارتفاع الضغط، فيضع في الحقيبة الحبوب اللازمة لخفض الضغط.
- ومريض السكري يضع فيها حقن الأنسولين أو الأقراص المنشطة للبنكرياس.
- ومن يعاني من الأزمات الرئوية، يضع فيها رشاشات أو بخاخات للتخفيف من ضيق التنفس.
- كذلك من يعاني من أمراض القلب، يأخذ معه الأدوية اللازمة لذلك .
وهذه الأدوية لا بد أن تتوافر لدى الحاج بكميات كافية، وتؤخذ جميع التعليمات قبل تعاطيها من الطبيب المعالج قبل السفر إلى الحج .

النوع الثاني: الأدوية العامة التي قد يحتاجها الحاج للتعامل مع بعض الأعراض البسيطة بشكل طارئ ومؤقت لحين عرض نفسه على أحد الأطباء، أو اللجوء لأحد المراكز الصحية، وأهم هذه الأدوية:

1- الأملاح التعويضية بالفم، مثل أملاح الصوديوم و البوتاسيوم، والتي قد يحتاجها الحاج أثر تعرضه لضربات الشمس والإرهاق الحراري أو نوبات الإسهال الشديدة، والتي قد تؤدي إلى الجفاف وخاصة في كبار السن، وتوجد هذه الأملاح على هيئة مساحيق أو أقراص فوارة، مع مراعاة تجنب ملح الطعام وأملاح الصوديوم لمرضى الضغط.
2- خافض للحرارة ومسكن للألم مثل "الباراسيتامول".
3- مضاد للسعال وطارد للبلغم، وكذلك أدوية الرشح والزكام، خصوصًا وأن الطقس قد يميل إلى البرودة ليلاً في مثل هذه الأوقات من العام، مما قد يؤدي إلى نزلات البرد، و إن كان التطعيم من الأنفلونزا قبل السفر إلى الأراضي المقدسة يمكن أن يقلل لحد كبير من مخاطر العدوى.
4- مرهم للحروق الجلدية وبعض الكريمات الملطفة للالتهابات وحروق الشمس.
5- أدوية للحموضة والتهابات المعدة الخفيفة.
6- مسكنات للمغص وآلام الجهاز الهضمي مثل "البسكوبان" .
7- شاش وقطن طبي ومطهر للجروح مثل الديتول.
8-- بنادول .
9- لاصق للجروح.
3) حقيبه صغيره :
وتحتوي الحقيبه الصغيره على(صابون - شانبوا - ماكينة حلاقه -قصاصت أضافر-معجون وفرشة اسنان-مقص- مشط - وبعض لاشياء الضروريه لنظافة الجسم الجواز والمصحف -مسواك)

وتوضع الحقيبه الطبيه والحقيبه الصغيره في الحقيبه العامه .

mp3 player : ملفات ملتيميديا مختارة اضع روابطها هنا + رابط لموقع قرأن كريم

_________________




عدل سابقا من قبل أم عبد العزيز في الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:13 pm عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:51 am

في تصميم أو ورقة قابلة للطباعة نختصر فيها المعلومات

مناسك الحج


المخطط المنطقي للحاج المفرد

المخطط المنطقي للحاج المتمتع

المخطط المنطقي للحاج القارن

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:12 am

إخترنا لكم:


أولا .. كتب وكتيبات ~


..

كتاب ( أعمال الحج )[/b]

هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 600x868.


للتحميل من هناااااا

أعمال الحج.rar[/b]


..

كتاب ( هدية الحاج والمعتمر )

هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 660x903.


للتحميل من هناااااا

هدية الحاج والمعتمر.zip

..

كتاب ( الدعاء المشروع في الحج )[/b]

هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 660x933.


للتحميل من هنااااااا

الدعاء المشروع في الحج.zip

..

كتاب ( من أحكام النساء في الحج )[/b]

هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 660x933.



للتحميل من هنااااااااااا

من أحكام النساء في الحج.zip

..



..

..




_________________




عدل سابقا من قبل أم عبد العزيز في الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:55 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:18 am

ثانيًا .. الكروت التوجيهية ~




كرت ( فضل عشر ذي الحجة
)






كرت ( صفة الحج
والعمرة )







كرت ( يوميات الحجاج )







كرت ( الذكر والدعاء المشروع في الحج
)







كرت ( من أخطاء الحجاج والمعتمرين والزوار )







كرت ( من بدع الحج والعمرة والزيارة )













_________________




عدل سابقا من قبل أم عبد العزيز في الأحد أكتوبر 24, 2010 6:24 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:19 am

كرت ( من أحكام النساء في الحج )








كرت ( أحكام تختص بالمرأة في الحج والعمرة )







كرت ( أحكام عيد الأضحى )









كرت ( مشاهد من المسجد الحرام )

لتحميل جميع الكروت برابط واحد

والحجم .. 40 ميقا


الكروت التوجيهية.zip

_________________




عدل سابقا من قبل أم عبد العزيز في الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:44 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:20 am

ثالثًا .. اللوحات العلمية ~

..

لوحة ( فضل عشر ذي الحجة )




..


لوحة ( أعمال الحج
)




..


لوحة ( الذكر والدعاء المشروع في الحج )




..


لوحة ( يوميات الحجاج )





_________________




عدل سابقا من قبل أم عبد العزيز في الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:53 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:21 am



بدقة الطباعة .. يمكنكم التحميل من هناااا


أحكام ومسائل عشر ذي الحجة


هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 780x1950.




بدقة الطباعة .. يمكنكم التحميل من هناااا




واذكروا الله في أيام معلومات




هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 780x1950.


_________________




عدل سابقا من قبل أم عبد العزيز في الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:28 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:22 am

من فوائد الحج


هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 780x1950.

بدقة الطباعة .. يمكنكم التحميل من هناااا





من فضائل الحج والعمرة

هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 780x1950.
بدقة الطباعة .. يمكنكم التحميل من هناااا



هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 780x1950.

بدقة الطباعة .. يمكنكم التحميل من هناااا


من أسطوانة هدية الحاج والمعتمر..


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:24 pm

(مــــاذا بعد الحــــج!)

( حج مبرور وسعي مشكور.. ولكن.. ماذا بعد [b]الحج؟ )[/b]


تقبل الله حجتك ورفع في الجنان قدرك وأعادك الى اهلك واحبتك سالماَ ومغفورا لك
من الذنوب كيوم ولدتك امك ان شاء الله.....


وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

_________________




عدل سابقا من قبل أم عبد العزيز في الأحد أكتوبر 24, 2010 2:49 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:43 pm

[center]مشاهد القيامة في شعائر الحج
[center]الحج رحلة إلى الله تشبه إلى حد كبير رحلة الإنسان الأخيرة إلى الله والدار

الآخرة ونلمس هذا بوضوح فى السورة التى سماها الله عز وجل باسم هذه

الفريضة العظيمة سورة الحج ونجد افتتاحية السورة لا تتحدث عن الحج

وأركانه وشروطه وإنما تفتتح بتذكير الناس باليوم الآخر وما فيه من أهوال

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا

تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ

سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2))الحج


هذه هى بداية سورة الحج تحذير شديد اللهجة من زلزلة الساعة (إِذَا زُلْزِلَتِ

الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا (1) وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا (2) وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا (

3) يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا (4) بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا (5) يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ

أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ (6)الزلزلة

هذه الافتتاحية تلفت انتباهنا لنتفكر فى شعائر الحج ودلالتها على اليوم الآخر

ونجد ذالك واضحا فى رحلة الحج من بدايتها إلى نهايتها وعلى سبيل المثال

1 – استعداد الحاج وتشابهه باستعداد المقبل على الموت

فإذا أراد المسلم الحج تراه يجمع المال الحلال ويرد المظالم إلى أهلها

ويسترضى الخصوم ويصل الرحم المقطوعة كل هذا لأنه يعلم يقينا أنه مقبل

على الله عز وجل فيريد أن يقابله بلا سيئة ولا خطيئة وبلا حق لأحد عنده

حتى يسلم له حجه فإذا فعل ذلك ووضع رجله فى الغرز ونادى لبيك اللهم

لبيك قيل له (لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ، زَادُكَ حَلالٌ، وَرَاحِلَتُكَ حَلالٌ، وَحَجُّكُ مَبْرُورٌ

غَيْرُ مَأْزُورٍ) رواه الطبرانى فى الكبير وقال الألبانى ضعيف جدا

فإذا فرغ من ذلك تراه يعد الزاد المادى بالطعام والشراب الكافيين للرحلة

والزاد العلمى حتى لا يخطئ فى النسك والزاد الروحى الذى سيناجى به ربه

فى الطواف والسعى والوقوف بعرفة

وما أشبه هذا الحاج بالقادم على الله عز وجل بهذا المنهج ينادى كذلك عليهم

(إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا

تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30) نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ

الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ (31) نُزُلًا

مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ (32)فصلت

وأما إذا أهمل الحاج أو القادم على الله هذا المنهج فليس هناك سوى الرد

سبيلا يقال لمن حج من مال حرام (لا لبيك ولا سعديك كسبك حرام وزادك

حرام وراحلتك حرام

فارجع مأزورا غير مأجور وأبشر بما يسوؤك) رواه الطبرانى فى الكبير

وقال الألبانى ضعيف جدا

كما ينادى على الآخر(قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمُ السَّاعَةُ

بَغْتَةً قَالُوا يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى

ظُهُورِهِمْ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ)الأنعام (31)

2- لباس الإحرام ومشابهته للباس الميت(الكفن)

وبعد الاستعداد وأخذ الزاد يلبس الحاج لباس الإحرام وهو مكون من قطعتين

من القماش غير مخيط بلا جيوب كالكفن تماما بتمام ويترك جزأً من جسده

مكشوفا ليتذكر به أنه سيعود إلى الله عاريا كما خلقه أول مرة (وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا

فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى

مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنْكُمْ مَا
كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ )الأنعام(94)

3- الطواف والتذكرة بالبرزخ

ومن مناسك الحج الطواف وهو مكث الحاج طائفا بالبيت الحرام فيذكرنا ذلك

بالمكث بالبرزخ والقبر وما فيه من سؤال منكر ونكير ويذكرنا شرب الحاج

من زمزم بنعيم القبر وما يفتح فيه للمؤمن من نعيم الجنة وتقبيله للحجر

بذالك العهد المأخوذ عليه وهو فى صلب أبيه آدم والتى ستترجم إلى أسئلة

عن الله والنبى والإسلام يجيب عنها فى القبر

4 – السعى وتذكيره لنا بخروج الناس من القبور يسعون لأرض المحشر
والوقوف بين يدى الله

ومن مناسك الحج السعى بين الصفا والمروة وهو يذكرنا بهرولة الناس من
قبورهم إلى أرض المحشر وكلٌ مبعوث على ما مات عليه منهم الملبى ومنهم الذاكر ومنهم المصلى ومنهم من يقرأ القرآن وصنف آخر غير هؤلاء منهم السكران لأنه مات وهو يشرب الخمر ومنهم ...................... نسأل الله العفو والعافية
ومن الناس من يبعث من قبره وهو يحمل على عاتقه عمارة أخذها بغير حق

أو أرض اغتصبها لأنه لم يرد المظالم إلى أهلهاعن أبي هريرة قال : قام

رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فذكر الغلول فعظمه وعظم أمره ثم

قال : ( لا ألفين أحدكم يجيء يوم القيامة على رقبته بعير له رغاء يقول :

يا رسول الله أغثني فأقول : لا أملك لك شيئا قد أبلغتك . لا ألفين أحدكم

يجيء يوم القيامة على رقبته فرس له حمحمة فيقول : يا رسول الله أغثني

فأقول : لا أملك لك شيئا قد أبلغتك لا ألفين أحدكم يجيء يوم القيامة على

رقبته شاة لها ثغاء يقول : يا رسول الله أغثني فأقول : لا أملك لك شيئا قد

أبلغتك لا ألفين أحدكم يجيء يوم القيامة على رقبته نفس لها صياح فيقول :

يا رسول الله أغثني فأقول : لا أملك لك شيئا قد أبلغتك لا ألفين أحدكم يجيء

يوم القيامة على رقبته رقاع تخفق فيقول : يا رسول الله أغثني فأقول : لا

أملك لك شيئا قد أبلغتك لا ألفين أحدكم يجيء يوم القيامة على رقبته صامت

فيقول : يا رسول الله أغثني فأقول : لا أملك لك شيئا قد أبلغتك " متفق عليه. وهذا لفظ مسلم
واحوال الناس فى هذا السعى مختلفة عن السعى فى الحج فالناس فى سعى

الحج يمشون على أرجلهم أما فى سعى القيامة منهم من يسعى على رجليه

ومن من يسعى على وجهه(أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمْ مَنْ يَمْشِي

سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ( الملك (22)
(وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِهِ وَنَحْشُرُهُمْ

يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ

سَعِيرًا (الإسراء(97)...( الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَى جَهَنَّمَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ سَبِيلًا )الفرقان(34)
5 - الوقوف بعرفة ومشابهته للوقوف فى أرض الحساب

.
ثم يأتى ركن الحج الأكبر وهو الوقوف بعرفة وهو يوم وكذلك يوم الحساب

هو يوم ولكن شتان بين اليومين فهذا يوم من أيام الدنيا وأما يوم الحساب فهو

يوم كألف سنة مما تعدون وأرض المحشر ليست جبلا كعرفات وإنما أرض

مستوية لا ترى فيها عوجا ولا أمتا

والناس على عرفات يعرقون والناس فى أرض المحشر يعرقون ولكنه عرق

غير العرق عرق الحج من حر الشمس وعرق يوم الحساب من حر الأعمال

والناس على عرفات يعانون من الشمس وحرارتها وكذلك فى أرض الحساب

يعانون من الشمس ولكن المسافات مختلفة الشمس فى عرفات بينها وبين

الناس 72مليون ميل أكثر من 100مليون كيلو متر أما فى أرض الحساب

فإن الشمس فوق الرؤوس بذراع أو أقرب والناس فى عرفات يتهامسون منهم

من يذكر الله ومنهم من يدعو الله تعالى ومنهم من يتحدث فى أمور الدنيا وأما

فى يوم الحساب فهم يتهامسون أيضا (وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ

إِلَّا هَمْسًا )طه(108) ولنقترب لنسمع هذا الهمس (ولا يتكلم يومئذ أحد إلا

الرسل وكلام الرسل يومئذ : اللهم سلم سلم) متفق عليه هؤلاء الرسل

همسهم دعاء بالسلامة فما بالنا بالصالحين من الناس فضلا عن الطالحين
منهم .
والناس يقفون على عرفات منتظرين ساعة المغادرة ولكن يوم الحساب لا

مغادرة قبل العرض على الله ينادى على الناس واحدا واحدا كل باسمه فلان

بن فلان هلم للعرض على الله منهم من ينادى بأحب الأسماء لديه الصائم

فلان بن فلان القائم الحاج المصلى المزكى الخاشع

المتواضع ................. فلان بن فلان هلم للعرض على الله ومن الناس

من ينادى عليه بأخبث الأسماء أين السارق فلان بن فلان أين القاتل أين

الخائن أين الزانى أين الحشاش السكير ..........................فلان بن

فلان هلم للعرض على الله هكذا على رؤوس الأشهاد .

وبعد انتهاء الوقوف بعرفة وانتهاء أعمال الحج يتهيأ الناس للعودة إلى

منازلهم وأوطانهم وكذلك الناس يوم الحساب بعد انتهاء الحساب يتهيأون

للعودة إلى منازلهم وأوطانهم لكن إما فى الجنة خالدين فيها أبدا وإما فى النار

خالدين فيها أبدا (عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم في

قول الله عز وجل : ( ونزعنا ما في صدورهم من غل قال : ( إذا

تخلص المؤمنون من الحساب وقفوا بقنطرة بين النار والجنة ، فيتقاصون

مظالم كانت بينهم في الدنيا ، فإذا نقوا أمروا بالدخول إلى الجنة ، فوالله لهم

أعرف بمنازلهم في الجنة منهم بمنازلهم في الدنيا )رواه الطبرانى فى الأوسط
(وقد روى الكلبي ، عن أبي صالح ، عن ابن عباس أنه قال : ( الميزان له

لسان وكفتان يوزن فيه الحسنات ، والسيئات ، فيؤتى بالحسنات في أحسن

صورة فتوضع في كفة الميزان فتثقل على السيئات ) . قال : ( فيؤخذ

فيوضع في الجنة عند منازله ثم يقال للمؤمن الحق بعملك ) . قال : ( فينطلق إلى الجنة فيعرف منازله بعمله ) . قال : ( ويؤتى بالسيئات في

أقبح صورة فتوضع في كفة الميزان فتخفف ، والباطل خفيف فيطرح في

جهنم إلى منازله منها ويقال له : الحق بعملك إلى النار ) . قال : ( فيأتي

النار فيعرف منازله بعمله ، وما أعد الله فيها من ألوان العذاب ) قال ابن

عباس : ( فلهم أعرف بمنازلهم في الجنة والنار بعملهم من القوم)رواه البيهقى فى شعب الإيمان
بقى للحجيج أن يحبسوا أنفسهم لتصفية نفوسهم تشبها بأهل الجنة
.
نسأل الله أن يتقبل من الحجيج حجهم وأن يرزقنا حجا مبرورا تعقبه شهادة

فى سبيله انه ولى ذلك والقادر عليه وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

[/center]

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: نصائح للحاج   الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:56 pm



نصائح حول اختيار حملة الحج :

- لاشك أن المبلغ المدفوع سيحدد اختيار الحملة .. تأكد من الأسعار وقارن ..
هناك بعض الحملات تمنح خصما ً في حالة حج أكثر من فرد من نفس الأسرة .."اسأل عن ذلك" ..

- إذا استطعت فالأفضل أن تكون الحملة من فئة ( أ ) وهي الفئة القريبة من موقع الجمرات ..
مع العلم أن الحملات في نفس الفئة تختلف في مدى قربها من الجمرات .. لذا احرصي عن السؤال عن عدد الأمتار التي تفصل بين الحملة وموقع الجمرات وقارن بنفسك ..

- احرص كثيييييرا ً على الحملة ذات عدد الحجاج القليل .. فهي وإن قلت في بعض المميزات أفضل بكثير من الحملة ذات عدد الحجاج الكبير .. مع العلم أن غالبية الحملات المشهورة ذات عدد حجاج كبير !

- ركز كثيرا ً على السؤال عن طريقة الحملة في مزدلفة (هل يتعجلون جميعا ً أم يسمحون للبعض بالمبيت تطبيقا ً للسنة) ..وكذلك عن طريقتهم في أيام التشريق (هل تتعجل الحملة جميعها في العودة ..أم تسمح لمن أراد التزود من الخير بالبقاء لليوم الثالث عشر ..)

- بعد اختيارك للحملة حاول أن تسأل شخص حج معها في السابق "خاصة ً في العام المنصرم" اسأل زملائك في العمل ..الدراسة ..جيرانك ..!

- إذا هممتم بالحجز لدى الحملة فصل ركعتي الاستخارة ..ووكل الأمر لله مهما واجهت ِ بعد ذلك .. فلو كان الأمر شراً (أقصد اختيار هذه الحملة) لما أمضاه لك الله ..

- إذا تم الحجز فاطلبوا من الموظفين أن يكون فراشك في الحملة بجانب الداعية ..

- كذلك إذا كنت ِ مع مرافق معك ِ فاطلب تجاور الفرش .. فهو أحوط لك للإستيقاظ لصلاة الليل والحث على الطاعات ..

- بعد عودتك من الحج احرص على إيصال ملاحظاتك على الحملة للمسؤولين (بريديا ً أو إلكترونيا ً أو مناولة ً للمسؤولين في آخر أيام الحج) ..فهو أحوط بالتسديد لحجاج الله فيما بعد .. ولن تعدم أجره ..

- أكثر من الدعاء لهم بظهر الغيب فهم يجتهدون كثيرا ً مهما بدا لك ِ من تقصير أحيانا ً ..
فالأمور في الحج تخرج عن المتوقع والسيطرة في كثير من الأوقات ..

- وأخيرا ً .. تحل بالصبر على ما قد يحدث من مكاره وزحام وتأخر في المواصلات وأكثر من الخلوة بنفسك واحرص على الذكر خاصة ً في الحافلة ..
ولا تنس الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتبصير الجاهل وإعانة الكبير والابتسام في وجه الجميع ..

_________________




عدل سابقا من قبل أم عبد العزيز في الأحد أكتوبر 24, 2010 2:49 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 4:06 pm


نصائح عامة:

  1. تجنب الاقتراض لأداء الحج لأنه خطأ، لأن الحج لا يجب إلا على من استطاع إليه سبيلاً.
  2. حاول جهدك في تعلم المناسك لئلا تعرض نفسك إلى ما يفسد عملك أو ينقص أجرك وأنت لا تدري.
  3. حاول جهدك أن تتمسك بسنة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حسب طاقتك وظروفك.
  4. اعلم أخي الحاج أن تقليد المذاهب لا بد منه في الحج لذلك لا تحاول أن تحمل نفسك فوق طاقتها (لا يكلف الله نفساً إلا وسعها).
  5. حاول جهدك أن تتجنب مراقبة الناس وركز على أفعالك وطريقة عبادتك, وذلك لأنك قد ترى أشياء قد تستغرب فعلها من بعض المسلمين وذلك بسبب جهلهم, وتحلَّ بالهدوء والصبر لأن ذلك من عظيم الخلق.
  6. تجنب ارتكاب المعاصي وابعد نفسك عن الجدال والشجار.
  7. تجنب مزاحمة الناس وإيذاءهم في الطواف والسعي وسائر العبادات.
  8. تجنب الاصطدام والاحتكاك بالنساء في الأماكن التي يكون فيها الازدحام شديداً (كالطواف والسعي وفي عرفات).
  9. لا تسأل نفسك أو غيرك عن سبب عمل بعض العبادات وحاول أن تسلم نفسك لله تعالى.
  10. عليك بالود واللطف مع أهل الحرمين, وإياك والشدة والعنف معهم فإن أهل مكة جيران بيت الله, وأهل المدينة جيران رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

للأعلى



نصائح في الطواف:

  1. اعلم أخي الحاج أن الطواف هو تحية الحرم, وهو صلاة ولكن أباح الله فيه الكلام، لذلك يشترط له الطهارة من الحدث الأكبر والأصغر و ستر العورة.
  2. تجنب تطويل الوقوف عند الحجر للإشارة لأن ذلك قد يؤدي إلى زحام شديد.
  3. تجنب المزاحمة لتقبيل الحجر الأسود لأن تقبيله سنة وعدم إيذاء نفسك والناس واجب، والواجب أبدى من السنة والله أعلم.
  4. يستحب أن يكون الحاج في طوافه خاضعاً متخشعاً حاضر القلب.
  5. الموالاة (المتابعة) بين الأشواط في الطواف سنة مؤكدة.
  6. تجنب في الطواف فرقعة الأصابع وتشبيكها, كما يكره الأكل والشرب والكلام بغير الذكر والدعاء.
  7. يكره الطواف مع مدافعة البول أو الغائط أو الريح.
  8. الانتباه إلى جعل الطواف من وراء الحطيم وليس من داخله، لأنه عندئذ يكون الحاج قد طاف ببعض الكعبة و بذلك يبطل الشوط الذي طافه.
  9. تجنب رفع الصوت في الطواف لأن رفعه قد يشوش على بعض الطائفين.
  10. تجنب الرمل في كل الأشواط لأن الرمل سنة في الأشواط الثلاثة الأولى للطواف الذي بعده سعي فقط.
  11. يسن الرمل في الأشواط الثلاثة الأولى والاضطباع في كل الأشواط التي بعدها سعي.
  12. لا يسن للنساء الرمل في الطواف ولا الهرولة في السعي.
  13. تجنب الاضطباع عند الصلوات.
  14. تجنب التمسح بمقام سيدنا إبراهيم وتقبيله وهذه بدعة مخالفة للسنة وكذلك التمسح بجدران الكعبة والله أعلم.
  15. تجنب الإصرار على الصلاة خلف مقام سيدنا إبراهيم بعد الطواف حين يكون هناك زحام شديد, ويجوز في أي مكان من الحرم.
  16. تتجنب النساء إظهار شعرها أمام الرجال عند التحلل (عند التقصير).

للأعلى



نصائح في يوم عرفة:

  1. أحرص على الجهر بالتلبية في المسير إلى عرفة.
  2. تجنب الكسل والفتور في يوم عرفة وتضييع الوقت وانشغل بالدعاء والذكر يقول النبي (صلى الله عليه وسلم): (خير الدعاء، دعاء يوم عرفة).
  3. تنبه إلى استقبال الكعبة عند الدعاء إن أمكن.
  4. احرص على الوقوف في حدود عرفة وليس خارجها.
  5. يجب أن ينتبه الحاج داخل مسجد نمرة أن المسجد ثلاثة أرباعه في عرفات والربع الباقي خارج عرفة لذلك تنبه إلى ذلك وإلا فاتك الوقوف في عرفات فيفوتك الحج.
  6. تجنب الوقوف على جبل الرحمة لأن ذلك سوف يؤدي إلى الزحام وإيذاء الناس.
  7. احرص على النزول من عرفة بعد مغيب الشمس, فبذلك تجمع بين الليل والنهار, فإذا نزلت قبل الغروب فعليك دم.
  8. إياك وسوء الظن بالله أي بأن تشك بأن الله لم يغفر لك, لأنه يكون عندئذ أول ذنب ترتكبه.

للأعلى



نصائح في مِنى:

  1. يجب التأكد من سقوط الحصى في المرمى وعدم الرمي كيفما اتفق.
  2. تجنب رمي الحصى جمعاً دفعة واحدة لأنه لا تحسب للحاج عندئذ إلا حصاة واحدة.
  3. تجنب الرمي عكس الترتيب بل يجب أن تبدأ من الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى.
  4. تجنب الرمي بعدد أقل أو أكثر من الحصى على سبيل التعمد إلا إذا كنت قد شككت في العدد.
  5. لا تهمل الدعاء بعد الجمرة الصغرى والوسطى لأنه خلاف السنة وتفويت لخير عظيم.
  6. لا تدْعُ بعد الجمرة الكبرى (جمرة العقبة) لأنه خلاف السنة.

للأعلى



نصائح في المدينة المنورة:

  1. الالتزام بالسنة النبوية بشكل جيد وتوقيرها توقيراً شديداً.
  2. عندما يُوصى الحاج بالسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من أحد فلا يقل السلام عليك يا رسول الله من (الشيخ، الحاج، المهندس أو الدكتور فلان) بل يذكر اسمه المجرد فقط، لأنه ليس هناك أية مراتب أمام سيد المرسلين (صلى الله عليه وسلم).
  3. الحرص على الصلاة في الروضة الشريفة (لأنها روضة من رياض الجنة)
  4. عدم التمسح وتقبيل جدار القبر.
  5. المشي في المدينة المنورة بسكينة ووقار وأدب شديد (فإنك تمشي على خطى النبي (صلى الله عليه وسلم) والصحابة).
  6. عدم الضحك والتكلم بصوت عالٍ, حيث أن رفع الصوت عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يحبط الأعمال الصالحة.
  7. عدم التدخين، إذا كنت من المدخنين فاعمل جهدك أن تقطعه في تلك الأراضي المقدسة لأنه يعتبر من الفسوق وخاصة في مدينة رسول الله (صلى الله

_________________




عدل سابقا من قبل أم عبد العزيز في الجمعة أكتوبر 22, 2010 5:00 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الجمعة أكتوبر 22, 2010 4:52 pm

نصائح طبية ..:


# إن كان ثمة أدوية معينة تستخدمها فاصطحب معك كمية كافية وتزيد على أيام إقامتك ..


# انشغالك بالعبادة لا يعني (تنطيشك) أدويتك .. أصحاب بخاخات الربو والحبوب على اختلاف أنواعها لا تتساهلون وتتركون انتظامكم باستخدام العلاج ..


# خذ معك في شنطة اليد علبة فيتامين سي (مضغ) واحرص على تناول جرعة كافية منه كل يوم ..


# احرص كثيرا ً على شرب السوائل ..وعلى الأكل بكمية كافية كي لا ينخفض ضغطك ويصيرون يدورون لك ملح من تحت الأرض ..!


# إذا كنت ِ مرهقاً فلا تهلك نفسك .. فالرحمن لا يكلف نفسا ً إلا وسعها ..

إذا كان ثمة فسحة شرعية لك ِ فلا تضيقي على نفسك .. عن نفسي قمت بتأخير طواف الإفاضة وسعي الحج لآخر يوم ولم أجبر نفسي على الطواف مع من كانوا معي لأني كنت متعبة قليلا حينها .. والحمدلله .


# إن كان حجك في فترة شتاء (وهو وقتنا الحالي) فاحرص على الملابس الدافئة (قطنية ثقيلة) وخذ منها مايريحك لبسه


# احرص على وجود المسكّن الذي تستخدمه معك في شنطة يدك ..


# أيضا ً ..ضع ضمن حقيبتك بخاخ ديتول .. أو مناديل ديتول على أن البعض يرى بأنها معطرة ..





_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
أم عبد العزيز
مديرة مجموعة [وذكّر]


>>>الإسم في إنشادكم >>>الإسم في إنشادكم: أم عبد العزيز.

عدد المساهمات: 566
تاريخ التسجيل: 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هيكل ومسودة الموضوع    الأحد أكتوبر 24, 2010 2:47 am

يا راحلين إلـى منـى بقيـادي *** هيجتموا يوم الرحيـل فـؤادي

سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي *** الشوق أقلقني وصوت الحـادي

و حرمتموا جفني المنام ببعدكـم *** يا ساكنين المنحنـى والـوادي

ويلوح لي مابين زمزم والصفـا *** عند المقام سمعت صوت منادي

ويقول لي يا نائما جـد السُـرى *** عرفات تجلو كل قلب صـادي

من نال من عرفات نظرة ساعة *** نال السرور ونال كل مـرادي

تالله ما أحلى المبيت على منـى *** في ليل عيد أبـرك الأعيـادي

ضحوا ضحاياهم ثم سال دماؤها *** وأنا المتيم قد نحـرت فـؤادي

لبسوا ثياب البيض شارات اللقاء *** وأنا الملوع قد لبسـت سـوادي

يارب أنت وصلتهم صلني بهـم *** فبحقهـم يـا رب فُـك قيـادي

فإذا وصلتـم سالميـن فبلغـوا *** مني السلام أُهيـل ذاك الـوادي

قولوا لهم عبـد الرحيـم متيـم *** ومفـارق الأحـبـاب والأولاد

صلى عليك الله يا علـم الهـدى *** ما سار ركب أو ترنـم حـادي




للشيخ عبد الرحيم البرعي يرحمه الله تعالى


أخي الكريم يامن لم يكتب لك الحج بعد: لا تحزنْ إن لم تكن مستطيعًا، فلا يكلف الله نفسًا إلا وسعها؛ ؛وقد جعل لك عوضًا عن ذلك فهذه العشر ليست مثل باقي أيام السنة فهي فرصة حقيقية أقسم الله تعالى بها في قوله (( والفجر وليال عشر)) وقال صلى الله عليه وسلم عنها : (( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه العشر -أي عشر ذي الحجة-، قالوا يا رسول: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء). رواه البخاري عن إبن عباس رضي الله عنهما..

وقد يكتب الله لك أجر حجة وزيادة، بنيتك الصادقة وشوقك الحقيقي ، وتقربك إلى الله تعالى في هذه العشر،،
ولكن إلى أن يكتب الله لك حجًّا لا تضيِّعْ وقتًا.. قد فتح الله عليك أبواب الخير على مصراعيها، فأعمال الخير لا تنتهي، من صلاة وصيام وقيام وصدقة في هذه الايام العشر المباركة وأبواب الجنة لا تغلق في وجه طالبيها، ورحمة الله واسعة.
وفرصتك كبيرة في هذه الأيام بأن يكتب الله لك ثواب الحج ليس مرة واحدة فقط ،بل مرات ومرات !
كيف ذلك؟
بقيامك بعدة أعمال كل منها يعدل ثوابه ثواب الحج وإختر منها ما يسهل عليك:
1-
أن يذهب المرء إلى المسجد لحضور درس علم أو ليُعلـِّم علمًا؛ ففي الحديث: (مَنْ غَدَا إِلَى الْمَسْجِدِ لا يُرِيدُ إِلا أَنْ يَتَعَلَّمَ خَيْرًا أَوْ يَعْلَمَهُ، كَانَ لَهُ كَأَجْرِ حَاجٍّ تَامًّا حِجَّتُهُ) (رواه الطبراني في الكبير، وصححه الألباني).
2-
أن يذهب المرء إلى المسجد على وضوء؛ ليصلي فيه المكتوبة؛ ففي الحديث: (مَنْ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ مُتَطَهِّرًا إِلَى صَلاَةٍ مَكْتُوبَةٍ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْحَاجِّ الْمُحْرِمِ وَمَنْ خَرَجَ إِلَى تَسْبِيحِ الضُّحَى لاَ يُنْصِبُهُ إِلاَّ إِيَّاهُ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْمُعْتَمِرِ) (رواه أبو داود، وحسنه الألباني).
3-
أن يصلي المرء في المسجد صلاة الصبح في جماعة، ويمكث في المسجد يذكر الله -تعالى- حتى تطلع الشمس، ثم يمكث حتى يصلي ركعتي الضحى؛ ففي الحديث: (مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ) (رواه الترمذي، وحسنه الألباني)، وفي رواية: (من صلى الصبح ثم جلس في مجلسه حتى تمكنه الصلاة كان بمنزلة عمرة وحجة متقبلتين) (رواه الطبراني في الأوسط، وصححه الألباني).
ثانيًا: الأعمال التي ثوابها دخول الجنة أو غفران الذنوب:
لمَّا كان ثواب الحج دخول الجنة وغفران الذنوب؛ ففي الحديث: (
الْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلاَّ الْجَنَّةُ) (متفق عليه)، وفي آخر: (مَنْ حَجَّ هَذَا الْبَيْتَ، فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كَمَا وَلَدَتْهُ أُمُّهُ) (متفق عليه)
، فإننا نرجوا أن تكون الأعمال التي ورد في فضلها أنها تكفر الذنوب، أو تدخل العبد الجنة أن تكون كالحج، فمن هذه الأعمال:
1- تغسيل الميت والستر عليه؛ ففي الحديث:
(مَنْ غَسَّلَ مُسْلِمًا فَكَتَمَ عَلَيْهِ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ أَرْبَعِينَ مَرَّةً، وَمَنْ حَفَرَ لَهُ فَأَجَنَّهُ أُجْرِىَ عَلَيْهِ كَأَجْرِ مَسْكَنٍ أَسْكَنَهُ إِيَّاهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ كَفَنَّهُ كَسَاهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ سُنْدُسِ وَإِسْتَبْرَقِ الْجَنَّةِ) (رواه الحاكم والبيهقي والطبراني، وحسنه الألباني).
تنبيهات:
أقال العلماء: معنى (غَفَرَ اللَّهُ لَهُ أَرْبَعِينَ مَرَّةً): أي: بمرة تغفر الذنوب، ويأخذ من الحسنات ما يعادل تسعة وثلاثين مرة.
ب- المقصود من الستر على الميت؛ أي: لو- كان الميت مشهورًا بين الناس بصلاح الحال أو كان مستور الحال وبدا عليه علامات سوء الخاتمة؛ فيستر عليه، وأما من كان مشهورًا بسوء الحال فإظهار ما بدا عليه أولى؛ لزجر الناس عن مثل فعله.
2- أن يبكي العبد من خشية الله أو يحرس المسلمين ليلاً؛ ففي الحديث:
(عَيْنَانِ لاَ تَمَسُّهُمَا النَّارُ عَيْنٌ بَكَتْ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَعَيْنٌ بَاتَتْ تَحْرُسُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ) (رواه الترمذي، وصححه الألباني).
3- أن يقول في يومه أو في ليلته أو في شهره: لا إله إلا الله، والله أكبر، لا إله إلا الله وحده، لا إلا الله لا شريك له، لا إله إلا الله له الملك وله الحمد، لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله؛ ففي الحديث:
(من قال هذا في يوم أو في ليلة أو في شهر فمات في ذلك اليوم أو في تلك الليلة أو في ذلك الشهر غفر له ذنبه) (رواه النسائي في السنن الكبرى، وصححه الألباني).
وهو أرجى حديث أعلمه، إذ مغفرة الذنوب تقتضي عدم دخوله النار أصلاً بعكس ما لو قال: "دخل الجنة" فربما دخل النار، ثم دخل الجنة.
4- إسباغ الوضوء مع قول الذكر الوارد بعده؛ ففي الحديث:
(مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُبْلِغُ -أَوْ فَيُسْبِغُ- الْوُضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ إِلاَّ فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ) (رواه مسلم).
5- إسباغ الوضوء ثم صلاة ركعتين بخشوع بعده؛ ففي الحديث:
(مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَتَوَضَّأُ فَيُحْسِنُ وُضُوءَهُ ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّى رَكْعَتَيْنِ مُقْبِلٌ عَلَيْهِمَا بِقَلْبِهِ وَوَجْهِهِ إِلاَّ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ) (رواه مسلم)، وفي رواية: (مَنْ تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ وُضُوءَهُ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ لاَ يَسْهُو فِيهِمَا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) (رواه أبو داود، وحسنه الألباني).
6- ترديد الأذان خلف المؤذن مع التدبر لما يقول؛ ففي الحديث عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال:
كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَقَامَ بِلالٌ يُنَادِي، فَلَمَّا سَكَتَ؛ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (مَنْ قَالَ مِثْلَ هَذَا يَقِينًا دَخَلَ الْجَنَّةَ) (رواه النسائي في الكبرى وابن حبان، وصححه الألباني).
7- التأذين ثنتي عشرة سنة؛ ففي الحديث:
(مَنْ أَذَّنَ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ وَكُتِبَ لَهُ بِتَأْذِينِهِ فِي كُلِّ يَوْمٍ سِتُّونَ حَسَنَةً وَلِكُلِّ إِقَامَةٍ ثَلاَثُونَ حَسَنَةً) (رواه ابن ماجه والدراقطني، وصححه الألباني).
8- أن يدعو للنبي -صلى الله عليه وسلم- بعد الأذان بالدعاء الوارد؛ ففي الحديث:
(مَنْ قَالَ حِينَ يَسْمَعُ النِّدَاءَ: اللَّهُمَّ رَبَّ هَذِهِ الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ وَالصَّلاَةِ الْقَائِمَةِ آتِ مُحَمَّدًا الْوَسِيلَةَ وَالْفَضِيلَةَ وَابْعَثْهُ مَقَامًا مَحْمُودًا الَّذِي وَعَدْتَهُ، حَلَّتْ لَهُ شَفَاعَتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ) (رواه البخاري).
9- المكث في المسجد بعد صلاة الصبح والعصر مع قول الأذكار؛ ففي الحديث:
(لأَنْ أَقْعُدَ مَعَ قَوْمٍ يَذْكُرُونَ اللَّهَ -تَعَالَى- مِنْ صَلاَةِ الْغَدَاةِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ أَحَبُّ إِليَّ مِنْ أَنْ أُعْتِقَ أَرْبَعَةً مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ، وَلأَنْ أَقْعُدَ مَعَ قَوْمٍ يَذْكُرُونَ اللَّهَ مِنْ صَلاَةِ الْعَصْرِ إِلَى أَنْ تَغْرُبَ الشَّمْسُ أَحَبُّ إِلَىَّ مِنْ أَنْ أُعْتِقَ أَرْبَعَةً) (رواه أبو داود، وحسنه الألباني).
10- قول آمين مع الإمام؛ ففي الحديث: (إِذَا قَالَ الإِمَامُ: (غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ) فَقُولُوا: آمِينَ .
فَإِنَّهُ مَنْ وَافَقَ قَوْلُهُ قَوْلَ الْمَلاَئِكَةِ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) (متفق عليه).

11- صلاة ثنتى عشرة ركعة نافلة، وهنَّ الرواتب؛ ففي الحديث:
(مَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يُصَلِّي لِلَّهِ كُلَّ يَوْمٍ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً تَطَوُّعًا غَيْرَ فَرِيضَةٍ إِلاَّ بَنَى اللَّهُ لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ أَوْ إِلاَّ بُنِيَ لَهُ بَيْتٌ فِي الْجَنَّةِ) (رواه مسلم)، وفي رواية: (مَنْ ثَابَرَ عَلَى ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً
مِنَ السُّنَّةِ بَنَى اللَّهُ لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ قَبْلَ الظُّهْرِ وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعِشَاءِ وَرَكْعَتَيْنِ قَبْلَ الْفَجْرِ) (رواه الترمذي، وصححه الألباني).
12- صلاة أربع قبل الظهر وأربع بعدها؛ ففي الحديث:
(مَنْ حَافَظَ عَلَى أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ قَبْلَ الظُّهْرِ وَأَرْبَعٍ بَعْدَهَا حَرُمَ عَلَى النَّارِ) (رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني).
13- قيام الليل وإفشاء السلام، وإطعام الطعام؛ ففي الحديث: (إِنَّ فِي الْجَنَّةِ غُرَفًا يَرَى ظَاهِرُهَا مِنْ بَاطِنِهَا, وَبَاطِنُهَا مِنْ ظَاهِرِهَا، أَعَدَّهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لِمَنْ أَطْعَمَ الطَّعَامَ، وَأَدَامَ الصِّيَامَ، وَصَلَّى بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ) (رواه الطبراني وابن حبان، وصححه الألباني).
14- أن يقول سيد الاستغفار صباحًا ومساءً؛ ففي الحديث:
(سَيِّدُ الاِسْتِغْفَارِ اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي، فَاغْفِرْ لِي، فَإِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ. إِذَا قَالَ حِينَ يُمْسِي فَمَاتَ دَخَلَ الْجَنَّةَ -أَوْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ- وَإِذَا قَالَ حِينَ يُصْبِحُ فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ) (رواه البخاري).
15- قول: "سبحان الله وبحمده" مائة مرة حين يصبح، ومائة مرة حين يمسي؛ ففي الحديث:
(مَنْ قَالَ حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي: سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ مِائَةَ مَرَّةٍ. لَمْ يَأْتِ أَحَدٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ إِلاَّ أَحَدٌ قَالَ مِثْلَ مَا قَالَ أَوْ زَادَ عَلَيْهِ) (رواه مسلم)، وفي رواية: (مَنْ قَالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ . فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ حُطَّتْ خَطَايَاهُ ، وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ) (متفق عليه).
16- التأدب بآداب يوم الجمعة؛ ففي الحديث: (
إذا كان يوم الجمعة فاغتسل الرجل وغسل رأسه ثم تطيب من أطيب طيبه ولبس من صالح ثيابه ثم خرج إلى الصلاة ولم يفرق بين اثنين ثم استمع الإمام غفر له من الجمعة إلى الجمعة وزيادة ثلاثة أيام) (رواه ابن خزيمة، وحسنه الألباني).
17- إنظار المعسر "الفقير" أو الوضع عنه؛ ففي الحديث:
(مَنْ أَنْظَرَ مُعْسِرًا أَوْ وَضَعَ لَهُ أَظَلَّهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تَحْتَ ظِلِّ عَرْشِهِ يَوْمَ لاَ ظِلَّ إِلاَّ ظِلُّهُ) (رواه أحمد والترمذي، وصححه الألباني)،
قلتُ: "وهذا يقتضي دخوله الجنة"، والإنظار هو: التأجيل في السداد وتأخير المطالبة، والوضع هو: تقليل الدين.
18- إطعام الجائع وسقيا الظمآن؛ ففي الحديث:
جَاءَ أَعْرَابِيُّ إِلَى النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ عَلِّمْنِي عَمَلاً يُدْخِلُنِي الْجَنَّةَ. فَقَالَ: (لَئِنْ كُنْتَ أَقْصَرْتَ الْخُطْبَةَ لَقَدْ أَعْرَضْتَ الْمَسْأَلَةَ أَعْتِقِ النَّسَمَةَ وَفُكَّ الرَّقَبَةَ... فَإِنْ لَمْ تُطِقْ ذَلِكَ فَأَطْعِمِ الْجَائِعَ وَاسْقِ الظَّمْآنَ) (رواه أحمد وابن حبان، وصححه الألباني).
19- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:
(مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمُ الْيَوْمَ صَائِمًا). قَالَ أَبُو بَكْرٍ -رضي الله عنه-: أَنَا. قَالَ: (فَمَنْ تَبِعَ مِنْكُمُ الْيَوْمَ جَنَازَةً). قَالَ أَبُو بَكْرٍ -رضي الله عنه-: أَنَا. قَالَ: (فَمَنْ أَطْعَمَ مِنْكُمُ الْيَوْمَ مِسْكِينًا). قَالَ أَبُو بَكْرٍ -رضي الله عنه-: أَنَا. قَالَ: (فَمَنْ عَادَ مِنْكُمُ الْيَوْمَ مَرِيضًا). قَالَ أَبُو بَكْرٍ -رضي الله عنه- أَنَا. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (مَا اجْتَمَعْنَ فِي امْرِئٍ إِلاَّ دَخَلَ الْجَنَّةَ) (رواه مسلم)، قلتُ: "أي من عمل هذه الأربع في يوم دخل الجنة".
20- قيام ليلة القدر أو صيام رمضان إيمانـًا واحتسابًا؛ ففي الحديث:
(مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ، وَمَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) (متفق عليه).
21- الإكثار من ذكر الله -تعالى- عمومًا؛ ففي الحديث:
(ما عمل آدمي عملا أنجى له من العذاب من ذكر الله) (رواه الطبراني في الأوسط، وصححه الألباني).
22- حضور مجالس الذكر ومجالس العلم؛ ففي الحديث: (مَا مِنْ قَوْمٍ اجْتَمَعُوا يَذْكُرُونَ اللَّهَ لاَ يُرِيدُونَ بِذَلِكَ إِلاَّ وَجْهَهُ إِلاَّ نَادَاهُمْ مُنَادٍ مِنَ السَّمَاءِ أَنْ قُومُوا مَغْفُوراً لَكُمْ قَدْ بُدِّلَتْ سَيِّآتُكُمْ حَسَنَاتٍ) (رواه أحمد، وصححه الألباني).
23- ختم الصلاة بالذكر؛ ففي الحديث:
(مَنْ سَبَّحَ اللَّهَ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلاَةٍ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ وَحَمِدَ اللَّهَ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ وَكَبَّرَ اللَّهَ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ فَتِلْكَ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ وَقَالَ تَمَامَ الْمِائَةِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ غُفِرَتْ خَطَايَاهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ) (متفق عليه).
24- ذكر الله بعد الصلاة وعند النوم؛ ففي الحديث:
(خَصْلَتَانِ لاَ يُحْصِيهِمَا رَجُلٌ مُسْلِمٌ إِلاَّ دَخَلَ الْجَنَّةَ وَهُمَا يَسِيرٌ وَمَنْ يَعْمَلُ بِهِمَا قَلِيلٌ: يُسَبِّحُ اللَّهَ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلاَةٍ عَشْرًا وَيُكَبِّرُ عَشْرًا وَيَحْمَدُهُ عَشْرًا. فَرَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَعْقِدُهَا بِيَدِهِ فَذَلِكَ خَمْسُونَ وَمِائَةٌ بِاللِّسَانِ وَأَلْفٌ وَخَمْسُمِائَةٍ فِي الْمِيزَانِ، وَإِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ: سَبَّحَ وَحَمِدَ وَكَبَّرَ مِائَةً فَتِلْكَ مِائَةٌ بِاللِّسَانِ وَأَلْفٌ فِي الْمِيزَانِ فَأَيُّكُمْ يَعْمَلُ فِي الْيَوْمِ أَلْفَيْنِ وَخَمْسَمِائَةِ سَيِّئَةٍ). قَالُوا وَكَيْفَ لاَ يُحْصِيهِمَا؟ قَالَ: (يَأْتِي أَحَدَكُمُ الشَّيْطَانُ وَهُوَ فِي الصَّلاَةِ فَيَقُولُ: اذْكُرْ كَذَا وَكَذَا.. حَتَّى يَنْفَكَّ الْعَبْدُ لاَ يَعْقِلُ وَيَأْتِيهِ وَهُوَ فِي مَضْجَعِهِ فَلاَ يَزَالُ يُنَوِّمُهُ حَتَّى يَنَامَ) (رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه واللفظ له، وصححه الألباني).
25- يقرأ آية الكرسي دبر الصلاة المكتوبة؛ ففي الحديث:
(مَنْ قَرَأَ آيَةَ الْكُرْسِيِّ دُبُرَ كُلِّ صَلاةٍ مَكْتُوبَةٍ لَمْ يَمْنَعْهُ مِنْ دُخُولِ الْجَنَّةِ، إِلا الْمَوْتُ) (رواه النسائي في الكبرى والطبراني، وصححه الألباني).
26- الاستغفار؛ ففي الحديث:
(مَنْ قَالَ أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ غُفِرَ لَهُ وَإِنْ كَانَ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ) (رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني).
27- قول: "لا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله"؛ ففي الحديث:
(مَا عَلَى الأَرْضِ أَحَدٌ يَقُولُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ. إِلاَّ كُفِّرَتْ عَنْهُ خَطَايَاهُ وَلَوْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ) (رواه الترمذي، وحسنه الألباني)

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wathakkir.ahlamontada.com
 

هيكل ومسودة الموضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجموعة [وذكّر] ::  :: -